أسباب الإعاقة العقلية – الجزء الثاني

أسباب الإعاقة العقلية
أسباب الإعاقة العقلية

سبق وأن تحدثنا في المقالة السابقة عن أسباب الإعاقة العقلية وتكلمنا عن مرحلة ماقبل الولادة (أثناء فترة الحمل)، في هذا المقال سوف نسترجع ذكر مراحل حدوث الإعاقة العقلية وسنتحدث بالتفصيل عن المرحلة الثانية:

أسباب الإعاقة العقلية في مرحلة الولادة:

الولادة قبل الأوان ( الأطفال المبتسرين ) :

الولادة المبكرة هي واحدة من الأسباب الرئيسية للتخلف العقلي, وهذا السبب لوحده مسؤول عن حوالي ( 24,5% ) من حالات الوفيات عند الأطفال حديثي الولادة, وهو مسؤول أيضاً عن حوالي ( 15- 20% ) من جميع حالات التخلف العقلي. 

و من الأسباب التي تؤدي إلى الولادة قبل فوات الأوان: إفراط الأم في التدخين أثناء الحمل, تسمم الحمل, و بشكل عام فإن الولادة المبكرة تؤدي إلى تقليل احتمالات أن ينمو هذا الطفل نمواً سليماً لما يؤدي إليه من نقص في وزن الطفل حديث الولادة و نقص في نمو الأعضاء.

الإجهاد العاطفي والضغوط النفسية :

إن دور الإجهاد العاطفي أو الضغوط النفسية أثناء فترة الحمل غير واضح تماماً, ولكن يبدو أن من المنطقي القول أن الإجهاد الشديد سواء على الصعيد النفسي أو الجسمي من الممكن أن يؤثر على جنين تأثيراً سلبياً.

تلوث الماء والهواء :
تعتبر المياه الملوثة والهواء الفاسد من العوامل التي تؤثر بطريقة غير مباشرة على نمو الحنين, وخاصة إذا ما تعرضت الأم الحامل إلى تلوث واضح في الماء والهواء, وخاصة في البيئات التي تزداد فيها نسب تلوث الماء والهواء بالغازات و المواد العادمة ونتائج المصانع الكيماوية, إذ تؤدي تلك المواد إلى نتائج غير مرغوب فيها وخاصة على الجهاز العصبي المركزي للجنين, و قد يترتب على ذلك حدوث شكل ما من أشكال الإعاقة العقلية أو غيرها من الإعاقات.

عوامل أخرى تؤثر في فترة الحمل :
( سوء التغذية, والأمراض المزمنة مثل ضغط الدم و السكري ومرض الكلى ) :
هناك عوامل عديدة أخرى من الممكن أن تلعب دوراً أثناء الحمل مثل: سوء التغذية بالنسبة للأم الحامل, و نقص اليود, و حوادث التسمم التي قد تتعرض لها الأم الحامل, والحوادث الأخرى, كل ذلك قد يكون له دور فينمو الجنين و تعرضه لإحتمال الإصابة بالإعاقة العقلية, وأيضاً الكثير من الأمراض المزمنة عند الأم الحامل قد تؤدي إلى أضرار تصيب الجنين مثل: ضغط الدم الزائد والسكري و مرض الكلى

أهمية النوم

الاطفال المبتسرين (عدم اكتمال الحمل ) :
تفيد الدراسات ان هناك علاقة بين التخلف العقلي وبين الولادة المبتسرة فالولادة المبكرة لها مجموعه من الاسباب والنتائج وكلها تكون ضد المولود فالمواليد غير المكتميلين اكثر عرضه للتلف العصبي وهم اكثر عرضة للوفاه من المواليد .

الاصابات الجسمية :
قد تحدث اثناء الولاده بعض التعقيدات والتي تؤدي الى حدوث جروح في دماغ الطفل او الى نزيف داخلي حيث يمكن ان يحدث اثناء المخاض نتيجه لوضع الجنين او نتيجه للادوات المستخدمه في الولادة وقديؤدي التلف الى التخلف العقلي الشديد والشلل والتشنجات او الشلل المخي ومشكلات في الادراك والنشاط الزائد .

الاسفكسيا (نقص الاكسجين ) :
فقد يفقد المولود الوعي او ربما يموت نتيجه نقص الاكسجين وتكون المشكله في نقص الاكسجين قبل الولاده او اثنائها اوبعدها مباشره وينتج نقص الأكسجين نتيجه للتسمم وانفصال المشيمه والنزيف طول مده الولاده وزياده جرعات الاوكسيثوسين وهو ماده هرمونية كيميائيه تستخدم لدفع وتنشيط الولاده وكذالك استخدام المهدئات والمسكنات و التخدير اوالتفاف الحبل السري حول عنق الجنين .

الحمل الخطر :
من الحالات التي ينه لها الأطباء المتخصصين والتي تكون فيها خطوره بشكل كبير وهي :
ان تكون الام الحامل تحت سن العشرين او فوق سن الاربعين
المستوى الاقتصادي المتدني مع تقارب فترات الحمل
المشكلات السابقة للام في الحمل كالأطفال المولودين غير مكتميلين النمو او لديهم تشوهات
الام التي تعاني من السكر وارتفاع الدم بشكل مزمن
الام التي لديها (RH-) او دمها غير متوافق مع الجنين

التشنجات :
تحدث هذه التشنجات نتيجة لاختلال الأكسجين وحوادث الولادة وذلك سبب كبر راس الجنين عن الحوض او عند إخراج الطفل 

نقص السكر( هيبو جلسيميا ) :
يؤدي نقص السكر في الدم الى التخلف العقلي وتشمل أعراض الهيبو جلسيميا بعد الولادة بالتبلد وضعف الصراخ عند الطفل التشنجات الزرقة ضعف حركه العضلات عدم انتظام التنفس صعوبة التغذية ودوران العين .

العدوى :
يمكن ان تؤدي عدوى الجنين عند الولادة وقبلها او بعدها الى حدوث تلف في الجهاز العصبي .

إلى هنا يكون انتهى الجزء الثاني من مقال “أسباب الإعاقة العقلية” ولمتابعة القراءة للجزء الثالث فبإمكانك الضغط هنا وبإمكانك الإطلاع على الجزء الأول من هنا

للتواصل والاستشارات

ويسعدنا تواصلكم معنا على أحد الوسائل التالية:

مقالات طبية و نفسية و تربوية و سلوكية منهجية

مقالات طبية علمية متنوعة تهدف لتوعية ذوي الاحتياجات الخاصة وذويهم وإرشادهم وتثقيفهم للتعامل معهم بالشكل الصحيح