أغذية تعالج الأسهال

موقع التقدم الحديث ( newheadway) يقدم في  مقالته الإرشادية الصحية  التي هي في غاية الأهمية  عن كيف يحدث الإسهال ؟ وكيف يتم التعويض بالعلاج الغذائي مما فقده الجسم من سوائل وغذاء ؟ وما هو الممتنع منه أثناء مرحلة مرض الإسهال ؟

وكل ذلك للتعافي بشكل جيد وعدم الإصابة في الجفاف الذي يسبب تبعات خطيرة لا سمح الله مثل الحرارة المرتفعة أو الإعياء و الإغماء والموت . 

ومن هنا سوف نتحدث عن آلية حدوث الإسهال في الجسم .

يجب أن نعلم أن الإنسان بعد مرور ساعتين إلى ثلاث ساعات من حدوث الإسهال  يفرغ محتويات من الطعام عبر فتحة البواب في الأمعاء ويحدث الإسهال عندما يتحرك الطعام بسرعة كبيرة عبر الأمعاء دون امتصاص السوائل منه بشكل جيد .
أو يضاف إليه ماء من الخلايا الموجودة في جدران الأمعاء وتكون فيه حركة القولون متكررة ولا يسبب حدوثه خطورة على جسم الإنسان ويدل على وجود مشكلة صحية تحتاج إلى علاج.


ويفيد في تخفيف حالة الإسهال الحاد إتباع الإرشادات الغذائية التالية :

أولاً: تجنب الامتناع كليا عن تناول الطعام لاحتياج الجسم إلى العناصر الغذائية الضرورية له مثل الفيتامينات و المعادن .

ثانياً: الحصول على أحجام كافية من السوائل خلال 12-24ساعة الأولى من الإسهال في صورة ماء ومرق اللحم والدجاج و الشوربات مضافا إليها الملح لتعويض مافقده الجسم من أملاح .


ثالثاً: تجنب شرب المريض المياه الغازية لأنها تزيد من حدة الإسهال نتيجة محتواها من غاز ثاني إكسيد الكربون الذي يتمدد بالحرارة داخل المعدة فيدفع الطعام داخلها إلى الأمعاء.


رابعاً: عدم استعمال مقادير كبيرة من بدائل السكر مثل السوربيتول والمانيتول المستخدمة في صناعة أغذية مرضى السكر لتاثيراتهما الملينة للأمعاء .


خامساً: تناول مشروب الشاي للاستفادة من محتواه من مركب التانين ذي التاثير القابض للأنسجة في تخفيف حدة الإسهال.


سادساً: استبعاد الحليب من طعام المريض لانه يزيد شدة الإسهال.


سابعاً: شرب المريض محلول الإملاح التعويضية تفاديا لحدوث حالة الجفاف في جسمه خلال الإسهال الحاد المصحوب بالقيء أو عند تكرار حدوثه ويستحسن نقل المريض إلى المستشفى لإعطائه محاليل تعويضية عن طريق الوريد لتعويض الكميات التي فقدها جسمه منها تجنبا حدوث حالة الجفاف له خلال الإسهال المزمن.


و في السطور القادمة سوف نتحدث ما يفيد في علاج الإسهال في إتباع النصائح الغذائية التالية :


أولاً: تناول أغذية لها تأثيرات مخففة لمرض الإسهال مثل: 

(الموز ، الجزر ،التفاح لاحتوائها على مركب البكتين الذي يمتص الماء وتنتفخ جزيئاته ، عصير ثمار الرمان الذي يحتوي على مركب الأنين ذي التأثير القابض للأنسجة.


ثانياً: إنقاص كميات الدهون والزيوت المستعملة في الطعام لأنها تزيد من حدة الإسهال.


ثالثًاً: الإكثار من تناول الأغذية النشوية في طعام المريض مثل:

( الأرز ، البطاطس ، المكرونة ) .

 

رابعاً: تناول أغذية غنية بالبروتين وسهلة الهضم والامتصاص كاللحم المفروم و الأجبان.


خامساً: استعمال المريض اللبن الزبادي والرائب في طعامه لفائدته في تخفيف حدة الإسهال ناهيك عن البكتيريا (بي اكتفيتي ) المفيدة الموجودة فيهما ونشاطها ضد الجراثيم الضارة في الأمعاء.


سادساً: تناول الثوم المهروس والنعناع الجاف في الطعام لتأثيرهم المطهرة للأمعاء.


سابعاً: عدم الإكثار من تناول بذور البقول الجافة المطبوخة لأنها تسبب إنتاج رياح البطن التي تزيد انزعاج المريض.


ثامناً: الحصول على المستحضرات الصيدلانية للفيتامينات وبخاصة الذائب منها في الماء (مجموعة فيتامين ب وفيتامين ج).

هنا نود التنويه أن أصحاب الأمراض المزمنة الذين يتناولون الأدوية بشكل منتظم لأي مرض من الأمراض عليهم مراجعة الطبيب المختص أثناء الإصابة في مرض الإسهال خاصة الشديد منه لأن يقد يفقد امتصاص الدم تأثيره لهذا الدواء العلاجي  بسبب فقد العناصر به وذلك بسبب الإسهال المزمن والذي يسبب الجفاف للجسم .

  

للاستشارات المجانية على الواتساب

ويسعدنا تواصلكم معنا على أحد الوسائل التالية:

مقالات طبية و نفسية و تربوية و سلوكية منهجية

مقالات طبية علمية متنوعة تهدف لتوعية ذوي الاحتياجات الخاصة وذويهم وإرشادهم وتثقيفهم للتعامل معهم بالشكل الصحيح

للتواصل والاستفسارات

للدعم المادي

يستمر العطاء بدعمكم المعطاء

يمكنكم دعم فريق التقدم الحديث مادياً عن طريق الحسابات البنكية التالية:

بنك الراجحي

اسم صاحب الحساب: طلال قاسم محمد الشمري
رقم الحساب: 415608010145554 
ايبان: SA22 8000 0415 6080 1014 5554

البنك الأول

اسم صاحب الحساب: طلال قاسم محمد الشمري
رقم الحساب: 010-539-866-007
ايبان: SA46 5000 0000 0105 3986 6007