تربية الأبناء بين الثبات على الموقف أو الاستجابة للموقف

تربية الأبناء بين الثبات على الموقف أو الاستجابة للموقف

تربية الأبناء بين الثبات على الموقف أو الاستجابة للموقف

نسمع  من بعض أولياء الأمور بعض العبارات التالية :

رأئي أنا وبس ورأيك لا !

أنا أو أنت اللي كلمته تمشي بالبيت !

أنا أبوك أو أنا أمك وأنت ابني وكل أوامري تنفذ وطاعة …

مثال تربوي على ثبات الموقف والاستجابة للموقف وهو  واقع بعض الأسر :

طفل يريد لعبة في متجر الألعاب  ولكن الأم لا تملك المال لهذي اللعبة ،  أو لا تريد  شراؤها  له فقد تكون شرت له قبل يومين لعبة أو لأي سبب من الأسباب لا تريد شراء تلك اللعبة وتبدأ قائله له لن نشتري تلك اللعبة وهذا الثبات في الموقف وهي ليس أم شريرة بل هي مصره على ثبات الموقف فقط تعطي له مبرر من أول الحديث عن موقفها بقولها سبب الرفض وثم تصر على الرفض ولا تبرر السبب أو الأسباب وهذا  ما يسمي ثبات الموقف  وكل ذلك سوف يكون دون عصبية أو صراخ أو إحراج من العاملين في المتجر فهي  تربي ابنها .

وأما إذا أن صاغت له فيكون استجابة للموقف ربما بسبب  أزمة مالية في تلك اللحظة وترجع بعض الأمتعة لكي ترضي أبنها ، أو هناك إحراج في المتجر بسبب الصراخ والبكاء الشديد  فا يكون الابن هو المسيطر بل لأبد من معرفة قواعد الحياة بين الرغبات وبين الحاجات الأساسية.

الموضوع يا ساده ليس عنادا ومشاجرة مع الأبناء ، لكن هناك قواعد للرغبات الشخصية  ليس كل ما هو متاح هو ملك لك ، وليس كل ما هو ممنوع مرغوب وتحصل عليه بكل سهولة.

ويعود مثال ”  كل ما هو ممنوع مرغوب ” كا مثال  إلى قصة الخليقة الأولى  آدم – عليه السلام  – وزوجته  قد أخرجا من نعيم جنتهما بسبب أكلهما من تلك الشجرة الذي  منعوا منها بأمر من الله عزوجل ، فقد أباح الله لهم كل ما كان في جنتهما بإستثناء شجرة واحدة ، وقد وسوس لهما الشيطان فأغواهما ورغبهما في تلك الشجرة أيما ترغيب ، وحصل ما حصل وأكلوا من تلك الشجرة الممنوعة.

ونتعلم من قصة أبينا آدم وحواء الموعظة والحكمة وهي الثبات في الموقف مهما كان الحاجة لتلك الأستجابة  فهي أستجابة للرغبات لا للحاجات الأساسية.

الخلاصة:

لا يكون الوالدين أو أحدهما أحدى أسباب الاستجابات المفرطة التي تؤدي  في ظهور الصفات الشخصية لدى الأبناء مثل الدلال الزائد والأفراط والتفريط في المال بعد سن التكليف ؛ وذلك بسبب الأستجابة للموقف وعدم الثبات للموقف.

 

بقلم: طلال الشمري

بقلم: طلال الشمري

مستشار تدريب و تأهيل ذوي الإعاقة والاستشارات الأسرية ومتخصص في مجال الإعاقة والاضطرابات النفسية.

شارك المقالة

مقالات طبية و نفسية و تربوية و سلوكية منهجية

مقالات طبية علمية متنوعة تهدف لتوعية ذوي الاحتياجات الخاصة وذويهم وإرشادهم وتثقيفهم للتعامل معهم بالشكل الصحيح

الوسواس القهري

الصرع Epilepsy

الصرع Epilepsy الصرع Epilepsy الصرع: فهم شامل وتحديات العلاج يُعد الصرع أحد الاضطرابات العصبية الشائعة التي تؤثر على الجهاز العصبي

تابع القراءة
صعوبات التعلم

صعوبات التعلم

صعوبات التعلم عندما نتحدث عن صعوبات التعلم، فإننا نشير إلى التحديات التي يواجهها الأفراد في عملية اكتساب المعرفة والمهارات. قد

تابع القراءة
التربية الخاصة

التربية الخاصة

التربية الخاصة التربية الخاصة هي فرع من التربية يهتم بتعليم ورعاية الأفراد الذين يعانون من اضطرابات أو احتياجات خاصة تعوقهم

تابع القراءة